مرحباً بكم في صفحة وزارة الخارجية الألمانية

تصريح المستشارة الألمانية بشأن أعمال العنف في مدينة هاناو"العنصرية سُم"

23.02.2020 - مقال

العنصرية والكراهية تعدان مسئولتان عن كثير من الجرائم، بحسب قول المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تعليقاً على الأحداث التي وقعت في مدينة هاناو بولاية هيسن. لقد قٌتل عشرة أشخاص في مدينة هاناو مساء الأربعاء الماضي الموافق 19 فبراير/ شباط. كما أن الجاني المشتبه به لقي مصرعه.

صرَّحت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قائلة: "العنصرية سُم، والكراهية سُم. هذا السم موجود في مجتمعنا وهو بالفعل المسئول عن جرائم كثيرة للغاية. هناك حالياً أمور كثيرة تشير إلى أن الجاني كانت تحركه دوافع يمينية متطرفة.

مواجهة الكراهية والعنصرية

أدانت ميركل هذه الجرائم بشدة وأكدت على أن الحكومة الألمانية وكافة المؤسسات الحكومة تدافع عن حقوق كل إنسان يعيش في بلدنا وكرامته. وأضافت: "نحن نواجه بكل قوة وتصميم أولئك الذين يحاولون شق الصف في ألمانيا."

خالص العزاء

أعربت المستشارة الألمانية عن خالص تعازيها لذوي القتلى، وأعربت عن أمنياتها للمصابين أن يتغلبوا على الآثار الجسدية والنفسية لهذا الحادث الفظيع.

المستشارة الألمانية ميركل حريصة على إحاطتها علماً بشكل مستمر بما تم إحرازه من نتائج في التحقيقات وبحالة المصابين. ووعدت المستشارة الألمانية "ببذل كل جهد ممكن للكشف المفصَّل عن الأسباب وراء جرائم القتل المروعة هذه."



مصدر النص:  الحكومة الألمانية

الترجمة والإعداد والتحرير: المركز الألماني للإعلام

إلى أعلى الصفحة